X أغلق
X أغلق
الرئيسيه كفر كنامحلياترياضةبرامج يلا نتمدارس وتخريجاتفلسطيناخبار عالميةاقلام ذهبيةاجتماعياتتكنولوجيا

مال واعمال

تعافي الاقتصاد الاوروبي يتسارع رغم بريكست وازمة كاتالونيا


موقع يلا 01-11-2017 11:17:49

رغم الازمة الكاتالونية والضبابية المحيطة بملف بريكست، تتسارع وتيرة تعافي الاقتصاد الاوروبي بعد ان اظهرت ارقام نشرت الثلاثاء تحقيق منطقة اليورو نموا فاق التوقعات وتراجع البطالة الى ادنى مستوى منذ كانون الثاني/يناير 2009.

وغداة تسجيل ارتياح اقتصادي في منطقة اليورو هو الاكبر منذ 17 عاما، اعلنت وكالة الاحصاءات الرسمية الاوروبية تراجع معدلات البطالة في منطقة اليورو الى 8,9 بالمئة في ايلول/سبتمبر، في ارقام فاقت توقعات الخبراء.

وتأتي النتائج عقب اعلان البنك المركزي الاوروبي الاسبوع الماضي البدء في تخفيض الدعم المالي لدول الاتحاد عبر برنامجه لمكافحة الازمات في منطقة اليورو نظرا الى "المتانة المتزايدة والازدهار الاقتصادي الواسع النطاق".

ورحب مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الاوروبي بيار موسكوفيسي بالنتائج معتبرا انها تشكل دليلا على "التسارع الملحوظ" للتعافي منذ الربيع.

وقال موسكوفيسي لفرانس برس "انها اخبار جيدة لان ارتفاع النمو يعني زيادة الاستثمارات وازدياد فرص العمل للاوروبيين".

وارتفع اجمالي الناتج الداخلي الذي تتم مراجعته موسميا بنسبة 0,6 بالمئة في كل من منطقة اليورو والاتحاد الاوروبي في الفصل الثالث من 2017، مقارنة بالفصل السابق.

وارتفع اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 1,9 بالمئة منذ بداية العام، متخطيا نسبة 1,7 بالمئة كانت توقعتها المفوضية الاوروبية في ايار/مايو لمجمل العام 2017.

ويأتي ذلك رغم مخاوف كبيرة مرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي مع وصول المفاوضات الى ما يشبه الحائط المسدود وتزايد المخاوف من خروج المملكة المتحدة من دون التوصل الى اتفاق، مع ما يرافق ذلك من فوضى للشركات لدى الجانبين.

وقالت الخبيرة الاقتصادية جنيفر ماكيون من مركز كابيتال ايكونوميكس "هناك اسباب كثيرة تدفع الى توقع استمرار التحسن في ارقام منطقة اليورو وربما تسارعها"، في اشارة الى ارتفاع الثقة في قطاع الاعمال وتحسن سوق العمل الاوروبي.

وتراجعت البطالة في منطقة اليورو من 9 بالمئة في اب/اغسطس الى 8,9 بالمئة، فيما تراجعت ارقام البطالة في التكتل الاوروبي الى 7,6 بالمئة مقارنة بنسبة 7,7 بالمئة في تموز/يوليو. وهي ادنى نسبة تسجل منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2008، بحسب المكتب الاوروبي للاحصاءات يوروستات.

لكن، وفي اشارة مقلقة لصناع السياسة الاقتصادية، تبقى نسبة التضخم في منطقة اليورو متدنية، مسجلة 1,4 بالمئة في تشرين الاول/اكتوبر في نتائج بعيدة عن نسبة 2,0 بالمئة التي كان البنك المركزي الاوروبي حددها هدفا له.

فالتضخم الاساسي الذي لا يشمل قطاعات الطاقة والغذاء والكحول والتبغ، بدأ يشكل معضلة بتراجعه الى نسبة 0,9 بالمئة، وهي الادنى منذ خمسة اشهر.

وقال برت كولين الخبير الاقتصادي في اي ان جي بنك ان "تراجع التضخم كان متوقعا الى حد بعيد مع التأثيرات المرتبطة بالطاقة التي تضغط على معدل التضخم وتؤدي الى تراجعه في الوقت الراهن. اما في التضخم الاساسي فنسبة التراجع اكبر".

واضاف الخبير "رغم ان ضغوط النفط على التضخم تتصاعد ببطء، الا ان الهدف المحدد بالوصول الى تضخم نسبته 2,0 بالمئة بدأ يصبح شيئا فشيئا بعيد المنال".

وكان المركزي الاوروبي اتخذ اجراءات استثنائية لزيادة النمو والتضخم في منطقة اليورو في السنوات الاخيرة، بتخفيضه معدلات الفائدة الى ادنى مستوياتها تاريخيا، واقراضه المصارف بفوائد مخفضة وشرائه مليارات اليورو من السندات الحكومية وسندات الشركات شهريا.

لكن مع ارتفاع النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، تزايدت المناشدات للمركزي الاوروبي للتخلي عن سياساته النقدية المتساهلة الى حد بعيد خلافا للاحتياطي الفدرالي الاميركي.

وكان المركزي الاوروبي اعلن الخميس انه سيقلص الى النصف عمليات شراء الاصول الشهرية لتبلغ 30 مليار يورو بدءا من كانون الثاني/يناير.

تعافي الاقتصاد الاوروبي يتسارع رغم بريكست وازمة كاتالونيا

أضف تعقيب

أسعار العملات
يورو
4.1610
دينار اردني
4.9465
دولار امريكي
3.512
جنيه مصري
0.1981
جنيه استرليني
4.6775
100 ين ياباني
3.1591
حالة الطقس
ايلات
النقب
الناصره
القدس
الجولان