X أغلق
X أغلق
الرئيسيه كفر كنامحلياترياضةبرامج يلا نتمدارس وتخريجاتفلسطيناخبار عالميةاقلام ذهبيةاجتماعياتتكنولوجيا

فلسطين

حماس تؤكد أنها لن تعترف بإسرائيل ولن تتنازل عن سلاحها


موقع يلا 24-10-2017 22:34:47

 أكد رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار، اليوم (الثلاثاء) أن حماس لا يمكن أن تعترف بإسرائيل أو تتنازل عن سلاحها.

وقال السنوار خلال لقاء عقده مع ممثلين عن النقابات المهنية في غزة، إن شروط إسرائيل فيما يخص المصالحة الفلسطينية التي وقعت في القاهرة أخيرا برعاية مصرية مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) "مرفوضة بالكامل".

وأضاف السنوار "نحن لا يمكن أن نعترف بإسرائيل أو نتنازل عن سلاحنا أو أي ثابت من ثوابتنا، بينما نحن جاهزون أن نتنازل وطنيا وداخليا لأبعد حد، أما أمام العدو لن نتنازل".

وشدد على أن "سلاح المقاومة الذي راكمته حماس ليس ملكا لها فحسب أو لكتائب القسام، بل هو ملك لكل مواطن في غزة، لأن سنوات الحصار الظالم الذي فرض على القطاع ما فرض إلا لمنعنا من امتلاك القوة".

وأضاف السنوار "عملنا طيلة السنوات الماضية من أجل مراكمة هذه القوة لتعزيز مشروعنا الوطني، ونحن كشعب مازلنا بمرحلة تحرير وطني، ولا يمكن أن نستغني عن سلاحنا الذي يجب أن يكون تحت مظلة وطنية جامعة يشارك بها الكل الفلسطيني".

وأردف أن حماس "بذلت خلال الأعوام الماضية العديد من التضحيات لبناء قوة المقاومة، وليس من أجل التفريط بها، ولن نبخل في توظيفها لخدمة مشروعنا الوطني الفلسطيني".

وتابع السنوار أن "المقاومة جهزت خلال السنوات الماضية بنية تحتية قوية بحيث نستطيع في 51 دقيقة أن نضرب في تل أبيب ما ضربناه طيلة 51 يوما (في إشارة إلى الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة)، وإذا ما فكر الاحتلال بارتكاب حماقة ما أو التدخل بإفشال المصالحة سنلقنه درسا حيث لا يتدخل بعد ذلك".

وأعلن المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية للحكومة الإسرائيلية عقب اجتماع خاص له أخيرا، أن إسرائيل "لن تتفاوض مع حكومة فلسطينية تعتمد على حماس باعتبارها تنظيما /إرهابيا/ يدعو إلى تدمير إسرائيل".

واشترط المجلس اعتراف حماس بإسرائيل، ونبذ "الإرهاب" وفقا لشروط اللجنة الرباعية الدولية للسلام (التي تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والاتحاد الأوروبي)، ونزع سلاح حماس، وإعادة جثتي جنديين إسرائيليين محتجزين في غزة.

وجاء الموقف الإسرائيلي تعقيبا على توقيع حركتي فتح وحماس في القاهرة على اتفاق للمصالحة لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 وذلك بعد جولة حوارات دامت ليومين برعاية مصرية.

وتضمن الاتفاق تمكين حكومة الوفاق المشكلة منذ منتصف عام 2014 من استلام مهامها في قطاع غزة بما في ذلك المعابر والوزارات والمؤسسات الحكومية بحلول الأول من ديسمبر المقبل.

وفي هذا الصدد، قال السنوار إن قرار المصالحة "هو قرار جماعي لحماس في الداخل والخارج"، مشددا على أنها "لن تسمح للانقسام أن يستمر وأنها ستنهي الانقسام ولو من طرف واحد".

وأضاف مخاطبا سكان قطاع غزة "إذا رأيتم من حماس أي تقاعس ضد إنهاء الانقسام اصرخوا في وجوهنا واخرجوا ضدنا، وكذلك بالنسبة لفتح قولوا كلمتكم بقوة في وجههم"، محذرا في الوقت ذاته من وجود "متربصين" بالمصالحة وينتظرون أي عثرة لفشلها.

وفيما يتعلق بعلاقة حماس مع مصر، أكد السنوار أنها "تطورت بشكل كبير وتجاوزنا إشكالية الاحتقان التي كانت موجودة، وعلاقاتنا مع القاهرة الآن في أفضل مراحلها".

حماس تؤكد أنها لن تعترف بإسرائيل ولن تتنازل عن سلاحها

أضف تعقيب

أسعار العملات
يورو
4.1408
دينار اردني
4.9587
دولار امريكي
3.516
جنيه مصري
0.1991
جنيه استرليني
4.6581
100 ين ياباني
3.1350
حالة الطقس
ايلات
النقب
الناصره
القدس
الجولان