X أغلق
X أغلق
الرئيسيه كفر كنامحلياترياضةبرامج يلا نتمدارس وتخريجاتفلسطيناخبار عالميةاقلام ذهبيةاجتماعياتتكنولوجيا

اقلام ذهبية

موعظة اليوم :الشيخ مأمون كبها امام مسجد برطعة يتحدث عن الاسراف والتبذير في رمضان


موقع يلا 10-06-2017 18:04:23

يعتبر شهر رمضان شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران، كما صح عن النبي صلاة الله عليه أن ذلك الشهر أوله رحمة أوسطه مغفرة، آخره عتق من النار، ويجب على المسلم أن يدرك أهمية شهر رمضان باغتنام كل ساعة من ساعاته في العبادة وفي عمل الخير، وذلك حتى تناله رحمة ربه حيث يغفر له ذنبه ويدخل اللجنة.

موعظة اليوم :الشيخ مأمون كبها امام مسجد برطعة يتحدث عن الاسراف والتبذير في رمضان

 


حول اهمية هذا الموضوع كانت لنا هذه الوقفة مع مأمون كبها امام مسجد برطعة ، حيث قال :" بسم الله الرحمن الرحمن
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمةً للعالمين وبعد:
نتحدث اليوم في موضوع هام لندق فيه ناقوص الخطر لنحذر فيه مجتمعنا من كل مهلكة قد يتعرض لها ومن كل مهلكة قد يخوض بها، موضوعٌ خطير وآفة منهكة تصيب المجتمع وخصوصا في شهر الصيام، شهر الرحمة والمغفرة....انها آفة التبذير والاسراف"
فعظمة الاسلام تتجلى في مبادئه واخلاقه وأنه جاء بالوسطية، أي بالعدلية..فهو دينٌ عادلٌ شامل مستغرق لكل مناحي الحياة فلم يدع شاردةً ولا واردة الا أبان حكم الله فيها، وحذر المجتمع من سلوك قد تنقلب شرا وهلاكا عليه اذا سلكها فقال الحق جل وعلا في معرض الحديث عن المبذرين : ( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ) فإنه يعني: إنّ المفرّقين أموالهم في معاصي الله المنفقيها في غير طاعته أولياء الشياطين، وكذلك تقول العرب لكلّ ملازم سنة قوم وتابع أثرهم: هو أخوهم ( وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ) يقول: وكان الشيطان لنعمة ربه التي أنعمها عليه جحودا لا يشكره عليه، ولكنه يكفرها بترك طاعة الله، وركوبه معصيته، فكذلك إخوانه من بني آدم المبذّرون أموالهم في معاصي الله، لا يشكرون الله على نعمه عليهم، ولكنهم يخالفون أمره ويعصُونه، ويستنون فيما أنعم الله عليهم به من الأموال التي خوّلهموها عزّ وجل سنته من ترك الشكر عليها، وتلقِّيها بالكُفران.
نعم فعندما لا نعطي حق النعم التي انعم الله بها علينا نكون كمن وصفهم الله في قوله: ( كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ).
فنحن نريد أن نربي أنفسنا ابتداءً على الأقتصاد، ان عندنا في عالم المسلمين اليوم في رمضان اسرافا عجيبا، فلو نظرنا في حاويات القمامة ( الزبالة) لرأينا كسر الخبز كثير بقايا الأطعمة والفواكه ينتهج لها اللسان يحار عقلك فيها، كيف رمى الناس بهذه المأكولات كلها في حاويات الزباله يا اخوان والله العظيم حرام، هذا اسراف فالذي لا يحافظ على النعمة تزول عنه، حيث قال النبي وما أساء قومٌ جوار نعم الله الا حرمو تلك النعمة.
ان الاسراف الذي يرتكب في رمضان اسراف عجيب الشكل، أهكذا يتعامل مع نعم الله؟
تكلم الله فليصغ الــــــــــــــــــوجود له

                         الله مـــن عرشه الأعلى ينــادينا

عبدي ألم أعطك النعماء ســـــــــابغة 

                       أما مـــــــــــلأت الدنيا ريــــــاحينا

عبدي ألم تأتكم في أرضكــــم رسلي

                      إلى السعادة في الدارين داعــينا

عبدي أما كنت في غيب الثـــرى عدماً

                        نسيتني أم نسيت الــماء والطينا

عبدي ألم أخلق الأكوان رائعــــــــــــــــة

                        للناظرين وللألباب تمــــــــــــــكينا

ولم تزل رحمتي بالخير شامــــــــــــــلة

                   للتائبين وللأبــــــــــــــــــرار تأمينا

يا رب هيئ لنا من أمرنا رشــــــــــــــدا

                             أنت الملاذ المرجَّى في مساعينا

فانظروا ايها الاحباب الى هذا الواقع المرير من الاسراف والتبذير، ربما يستهجن علي احدهم كلامي هذا ويقول يا أخي انا كريم وهذا كرم أقول له هناك خيوطٌ دقيقه بين الكرم وبين الاسراف والتبذير. فلماذا لا نتعامل مع نِعم الله بالهدي النبوي حيث قال لنا صلى الله عليه وسلم:" طعام الواحد يكفي اثنان وطعام الاثنان يكفي اربعه وطعام الاربعه يكفي ثمانية" فالعبرة بالبركة. فمثلا رغيف الخبز قسمه 4 اقسام وكل ربعا بربع ما تشاء ليس ان نكسره ونلقي ما تبقى منه في حاويات القمامة، ارغفة خبز كاملة تُلقى في القمامه هذا حرام، ما استخفه قوم اي الخبز عندما يهمل ويهدر بهذه الكميات المرعبه الا انتظروا الجوع!!!
فان أُلقي ما تبقى من هذا الطعام بهذه الكميات الكبيرة في سلة المهملات فهذا هو الاسراف وهذا هو التبذير المحرم في شرع الله.
والله لو لم تُربى نفوسنا وتهذب أخلاقنا وتزكى ضمائرنا من الداخل لا تستطيع أي قوة على وجه الأرض أن تصحح سلوكياتنا، الامر يجب ان يكون من الداخل من اعماقنا.
فطوبى لمن هُدي الى الاسلام ورزقه الله القناعة".

موعظة اليوم :الشيخ مأمون كبها امام مسجد برطعة يتحدث عن الاسراف والتبذير في رمضان

أضف تعقيب

أسعار العملات
يورو
3.9521
دينار اردني
4.9840
دولار امريكي
3.536
جنيه مصري
0.1949
جنيه استرليني
4.4994
100 ين ياباني
3.1661
حالة الطقس
ايلات
43°-28°
النقب
36°-24°
الناصره
40°-27°
القدس
34°-22°
الجولان
32°-20°